كسر النجاح بحسن النية !

الأربعاء,14 ديسمبر 2016 : عدد المشاهدات : 309

 

كسر النجاح بحسن النية !

 

بشكل عام، تميل المنظمات التنموية والخيرية وغير الربحية إلى التركيز على النواحي “التنفيذية” .. وطالما يبهرهم وهج النجاح، ويزداد إعجابهم بالرجال الذين يثبتون نجاحا في الميدان ويمارسون أدوارا رائعة على أرض الواقع مع المستفيدين ، ومع المجتمعات المحلية .. وهذا أمر لا نحتج عليه ..

المشكلة تحصل لاحقا؛ حينما يتم الطلب من مثل هؤلاء الأشخاص الذين يحققون نجاحات ميدانية بالعودة إلى (المكاتب ) أو (الأوراق) والعمل على التخطيط والتصميم للمشروعات بناء على نجاحاتهم الميدانية !

إن الطبيب ماهر في استكشاف المرض ..

والمعلم يجيد التعليم والتدريس ..

والمزارع يجيد الزراعة والحصاد ..

… ولكن هل هؤلاء وغيرهم يملكون القدرة الكافية على (إدارة) منظومة المشاريع التنموية ؟! وهي المشاريع التي تعتبر أكثر تعقيدا وصعوبة من كل المشاريع الأخرى!

إننا وللأسف الشديد نمارس أدوارا نظنها في صالح المجتمعات والأوطان ونعتبرها نوعا من التكريم حينما نحول أولئك العاملين إلى (صناع) للخطط، ومصممو برامج، ومديرون لفرق العمل .. !

إننا نقتلهم يا رفاق ! ونقتل مشاريعنا .. ولكن الكارثة الأكبر أننا نؤذي المستهدفين والمستفيدين من أعمالنا !

اسأل نفسك وأنت تستحضر بعض أولئك الأشخاص الذين قفزوا فجأة على سلم (إدارة المشاريع) هل من من الشائع أن يكون لديهم خبرة عريقة  ومهارات في مجال إدارة المشاريع؛ هل تقديراتهم لموازنات المشروع دقيقة؟ هل عنايتهم بأصحاب المصلحة شمولية ؟ هل يعملون بشكل متوازن في كل مراحل المشروع ؟ هل يجيدون إقفال المشروع والعناية بالتسليمات ؟ وأخيرا .. هل بالفعل تم تحقيق التغييرات الاجتماعية التي يهدف إليها المشروع؟

لنراجع أنفسنا حقيقة .. ونطور من أداء فرق العمل معنا .. ومن أنفسنا أولا ..

إن دليل إدارة المشاريع في قطاع التنمية (PMD Pro GUIDE) يهدف إلى تحسين قدرة العاملين في هذا المجال على إدارة المشاري التنموية، فلا تفوت الفرصة على نفسك ولا على فريق العمل الخاص بك أن تطلعوا على الدليل ، وتحاولوا تطبيق المهارات والمعارف المتضمنة فيه.

 

 

________________________
* تم اقتباس هذه المقالة بتصرف من دليل إدارة المشروعات (PMD Pro GUIDE) – عبر فريق جين التنموية.