كيف تحلم بتغيير العالم؟

الأربعاء,14 ديسمبر 2016 : عدد المشاهدات : 316

 

كيف تحلم بتغيير العالم؟

هل ستقوم بحفر الآبار لإمداد القُرى بالمياه الصالحة للشرب؟

أم ستقوم بتوزيع المواد الغذائية على الجوعى؟

أم تريد إنشاء المصارف المختصة بتقديم التمويل المتناهي الصغر .. لتنقذ أسرة من براثن الفقر؟

أم تستهدف حماية نظام بيئي معرض للخطر؟

أم أنت تستهدف إعادة تأهيل إحدى المدارس؟

أو إنشاء عيادات صحية في المناطق الريفيةلصالح المجتمعات الأكثر حاجة وفقرا؟

في كل خير .. ولكن كم من الأشخاص سيجيبون بـ “نعم” نريد تغيير العالم !

وليس من المفاجئ أن قلّة من الأشخاص فقط سوف يجيبون بـنعم “أريد أن أدير المشروع وأن أكون في قيادته!” – وربما تكون أنت منهم – أبشرك بقول رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم : ” الناس كإبل مائة لا تكاد تجد فيهم راحلة !”  ، نعم الأمر ليس يسيرا، و لكنه باب خير عظيم وليس مستحيلا بحال من الأحوال . 
يقوم ملايين من العاملين في قطاع التنمية بتغيير العالم يومياً من خلال الأنشطة في مجال الزراعة، الرعاية الصحية، القروض الصغيرة، حماية البيئة، توفير السكن بأسعار معقولة، التعليم، البنية التحتية وحقوق الإنسان، الحشد والمناصرة، رعاية الفئات الهشة.. هناك قاسم مشترك بينهم جميعاً؛ إنهم يغيرون العالم نحو الأفضل من خلال المشاريع!
فلماذا لا تكون منهم ؟!

وإن كنت منهم؛ فلماذا لا ترتقي في درجات الإحسان ، فتنمي مهاراتك وفقا لأفضل الممارسات في هذا الباب ، وأحدث المنهجيات المتخصصة في المشاريع التنموية وهي منهجية إدارة المشاريع الاحترافية لقطاع التنمية (PMD Pro).

إنك بوجودك في هذه المدونة  تخطو خطواتك الصحيحة في هذا الباب .. وستجد العديد من المقالات والاقتباسات من الكتب المتخصصة بقطاع التنمية والعمل الخيري والمؤسسات غير الربحية.

أكثر من عشر تدوينات ستجدها مقتبسة من دليل إدارة المشاريع التنموية (PMD Pro)، فهي فرصة لك لأن تطالع الكتاب عبر اقتباسات منه .. ولاتعتبر هذه التدوينة استثناء من تلك التدوينات !

 

________________________
* مقالة مقتبسة من دليل إدارة المشروعات (PMD Pro GUIDE) – عبر فريق جين التنموية.